ثوران بركان تال سنة 2020
Taal Volcano - 12 January 2020.jpg
انفجار بركان تال في 12 يناير 2020
التاريخ 12 يناير 2020 - حتى الآن
نوع البركان ثوران تدفقي، ثوران سترومبولي
الموقع لوزون، الفلبين
مؤشر 4

ثارَ بركان تال في الفلبين في 12 كانون الثاني/يناير 2020 مع تصاعدِ مستوى التنبيه من قِبل المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل (PHIVOLCS) من مستوى الإنذار الثاني إلى مستوى الإنذار الرابع مُما يُنذر باحتماليّة حصول انفجار بركاني خلال ساعات أو أيام.[1][2] انطلقَ الثوران التدفّقي من الحُفرة الرئيسيّة مانيلا الكبرى وبعض أجزاء وسَط لوزون مما أدى إلى تعليق الفُصولِ الدراسيّة ومواعيد العمل والرحلات الجوية.[3][4]

الخط الزمنيعدل

ثارَ البركان بعد ظُهر يوم الـ 12 من كانون الثاني/يناير 2020 ليكون قد مرَّ 43 عامًا على ثورانهِ السابق عام 1977.[1] وفقًا لمدير المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل السيّد ريناتو سوليدوم؛ فقد سُجّل ثوران البركان بدايةً عندَ الساعة الواحدة مساءً بالتوقيت المحلّي (ت ع م+08:00).[5] بحلول الساعة 2:30 مساءً؛ رفعَ المعهد الوطني لعلوم البراكين والزلازل حالةَ التأهب إلى المستوى الثاني بعد أن سُجٌّل انفجارٌ أقوى في حوالي الساعة الثانية مساءً،[6] وتبعهُ انفجارٌ أقوى بعد حوالي نصف ساعة ما أدى لظهورِ أعمدةٍ من الرماد بطول 100 متر ليُعلن حينها المعهد الفلبيني رفعَ حالة التأهب إلى المستوى الثالث.[7][8] علاوةً على ذلك؛ أكّد ريناتو سوليدوم أن هناك توغلًا صخريًا من المُحتمل أن يتسبّب في ثورات بركانيّة أخرى بحلول صباح يومِ الأحد وما بعد الظهر. أمرَ المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل بالبدءِ في عمليّات الإخلاء في قرى باليت وسان نيكولاس وتاليساي بمدينةِ باتانغاس وغيرها من القُرى والمناطق القريبة من بحيرة تال.[9][10] بحلول الساعة 7:30 مساءً؛ رفعَ المعهدُ الفلبيني حالة التأهب إلى المستوى الرابع وذلك بعد تزايدِ الأنشطة البركانية في المنطقة بل تسبّب الثوران المستمر في نشوءِ أعمدة رماد ودخان وصلت حتى مدينتي كويزون وكالوكان البعيدتانِ نسبيًا عن مركز البركان.[11] استمرّت أعمدة الدخان في الانتشار مع الوقت ووصلت كاويته و‌لاغونا ومن ثمّ مدينة مانيلا وكذا غطّت إلى حدٍ ما مطار كلارك الدولي.[12][13][14] بحلول يوم الإثنين الموافق لـ 13 كانون الثاني/يناير؛ ذكر المعهدُ الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل أن البركان قد أصبحَ من نوع سترومبولي وذلك في الفترةِ الممتدة من 2:48 صباحًا حتى 4:28 صباحًا أيضًا،[15] بل وسُجّلت نافورةُ حِممٍ في 3:20 صباحًا.[16]

الاستجابةعدل

فيديو مأخوذ من كاميرا آي بي مثبتة تابعة للمعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل ترصدُ بركان تال.

بحلول 12 كانون الثاني/يناير 2020؛ أوقفت هيئة مطار مانيلا الدولي (MIAA) جميع الرحلات الجويّة من وإلى جميع محطات مطار نينوي أكوينو الدولي في مانيلا بعد الانفجار البركاني.[4] لقد سجّلت هيئة مطار مانيلا الدولي تعليقَ 516 رحلة على الأقل من وإلى مطار نينوي أكوينو الدولي مع تأثر حوالي 80,000 مسافرًا.[17] استؤنفت الرحلات في مطار نينوي أكوينو جُزئيًا ابتداءً من العاشرة صباحًا من اليوم الموالي على الرغم من إلغاء أو تأخير العديد من الرحلات الأخرى.[18]

أمرَ الرئيسُ رودريغو دوتيرتي الذي كان في مدينة دافاو خلال ثوران البركان الأمين التنفيذي سلفادور ميديديا بتعليقِ الدراسة والعمل الحكومي في كالابارزون ووسط لوزون ومترو مانيلا. غادرَ الرئيس دوترتي دافاو إلى مانيلا صباح يوم الثالث عشر من كانون الثاني/يناير واستمرّ من هناك في أنشطتهِ المُقرَّرة.[19] قال دوترتي إنه يعتزمُ زيارة المناطق المتضررة في الرابع عشر من كانون الثاني/يناير وتعهَّد بتقديمِ المساعدة المالية للسُكَّان المتضرِّرين،[20] بينما اقترحَ رئيسُ مجلس الشيوخ الفلبيني تيتو سوتو القيام بعمليّة استمطار كوسيلة لإزالة الرماد المُتسَاقط والحُطَام.[21]

أصدرَ مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية تقريرًا قال فيهِ إن هناك حوالي 459,300 شخصًا يقعون في «منطقة الخطر» البالغِ طولها 14 كيلومترًا،[22] فيما نصحت وزارة الصحّة الفلبينية عامّة الشعب بالبقاءِ في منازلهم وتقليلِ الأنشطة الخارجية.[23] على صعيدٍ أخرى؛ لُوحظَ تزايدُ الطلبِ على أقنعة إن-95 ما أدى إلى ارتفاع أسعارها في بعض المتاجر إلى 200₱ لكل قناعٍ بعدما كانت في حدودِ الـ 40₱.[24][25] ردّت وزارة التجارة والصناعة على هذا التضخمّ في بعض أسعار المنتجات عبرَ إرسالِ فرقٍ لمراقبة حركة الأسعار في السوق مُحذرة الشركات من مغبّة رفع الأسعار؛[26] فيما هدَّد عُمدة مدينة مانيلا السيّد إسكو مورينو بإلغاءِ تصاريح الشركات المُساهمة أو المشاركة في رفعِ أسعار الأقنعة أو أيّ منتوجات أخرى،[27] ما دفعَ بشركة ميركيري دراغ (بالإنجليزية: Mercury Drug)‏ وهي شركة صيدلانيّة مشهورة في الفلبين بالتعهد بتقديمِ المزيد من الأقنعة للبيع بأسعارٍ ثابتة.[28][29]

أعلنت مقاطعةُ باتانجاس عن تفعيلِ قانون الطوارئ خلال جلسة خاصة لمجلس المقاطعة في الثالث عشر من كانون الثاني/يناير،[30] وفقًا للتقرير الظرفي للمجلس الوطني للحدِّ من مخاطر الكوارث فاعتبارًا من الساعة السادسة مساءً كان هناك ما مجموعه 5126 أسرة تُشكّل 21,945 فردًا قد لجأوا إلى 76 مركزًا للإجلاء.[31] حتى الساعة الثانية عشر ظهرًا من نفسِ اليوم؛ تأثَّر أكثرُ من 24,000 شخصًا كما انقطعت الكهرباء في 7 بلديات ومُدن.[32] أُغلق الطريق تاليساي-تاغايتاي في كالابارزون مؤقتًا بسببِ إجلاء السكان؛ وذكرت إدارة الرعاية الاجتماعية والتنمية أن هناك 5000 عبوة غذائية وأدوات نوم في طريقها للتوزيع على مراكزِ الإخلاء.[33][34] ازدادت عمليّة الإخلاء صعوبةً وذلك بسببِ التساقطِ الشديد للثلوج.[35]

أرسلت الحكومة هيئة تطوير العاصمة مانيلا وكذا سلاح الجو الفلبيني وأفرادًا من البحرية الفلبينية لمساعدةِ ضحايا ثوران بركان تال،[36][37] فيما قدمت شركتي سمارت (بالإنجليزية: Smart)‏ وجلوب (بالإنجليزية: Globe)‏ مكالمات مجانية وخدمات إنترنت ومحطَّات شحن للمتضررين.[38] قامت شركة مانيلا للمياه بالتعاونِ مع مكتب الحد من مخاطر الكوارث في مقاطعة باتانجاس بإرسالِ قافلةٍ تضمُّ 30 صهريجًا للمياه إلى مختلف مراكز الإخلاء في المقاطعة؛ كما قامت الشركة بإرسالِ 2000 وحدة أولية بخمسة غالون من المياه المعبأة في زجاجات.[39] نتيجةً لكلّ ما حصل؛ علَّقت البورصة الفلبينية التداول في الثالث عشر من كانون الثاني/يناير.[40][41]

المراجععدل

  1. أ ب "Alert Level 3 raised as Taal volcano manifests steam-driven explosion". Manila Bulletin. 12 January 2020. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "PHIVOLCS warns of 'hazardous explosive eruption' of Taal Volcano soon". cnn (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "LIST: Class suspensions due to Taal Volcano eruption". Inquirer.net. 12 January 2020. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب "Taal eruption puts NAIA flights on hold". GMA News. 12 January 2020. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "BREAKING: Taal volcano spews ash in phreatic eruption". Inquirer.net. 12 January 2020. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Phivolcs raises alert level to 3 as Taal Volcano spews kilometer-high plumes". PhilStar. 12 January 2020. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Taal Volcano spews ash column 100 meters high". رابلر. 12 January 2020. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Pyroclastic density currents, volcanic tsunami likely around Taal –PHIVOLCS". GMA News. 12 January 2020. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Residents flee Taal island, as volcano spouts giant ash column". ABS-CBN News. 12 January 2020. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Evacuations underway as PHIVOLCS raises Alert Level 3 over Taal Volcano". CNN Philippines. 12 January 2020. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Taal Volcano now on Alert Level 4". Inquirer. 12 January 2020. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "LOOK: Heavy ashfall in Batangas, Cavite, Laguna after Taal eruption". Inquirer.net. 12 January 2020. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Ash fall from Taal Volcano reaches parts of Metro Manila —NDRRMC". GMA News. 12 January 2020. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Thousands evacuated as Taal Volcano violently erupts in the Philippines". New York Post. 12 January 2020. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "BULKANG TAAL NAGBUGA NG LAVA FOUNTAIN". DWIZ. 13 January 2020. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "LOOK: Lava fountain from Taal Volcano". Inquirer.net. 13 January 2020. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Fernandez, Ariel (January 13, 2020). "80,000 passengers affected by NAIA closure". Manila Bulletin. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Arayata, Maria Cristina (January 13, 2020). "NAIA resumes partial ops as runway clearing continues". Philippine News Agency. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Parrocha, Azer (January 13, 2020). "Duterte had difficulty flying back to Manila due to Taal unrest". Philippine News Agency. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Aguilar, Krissy (January 13, 2020). "Duterte to visit affected areas by Taal eruption". Philippine Daily Inquirer. مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Ramos, Christia Marie (January 13, 2020). "Sotto wants cloud seeding in areas affected by Taal eruption, ashfall". Philippine Daily Inquirer. مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "Philippines: Taal Volcano Eruption (As of 12 January 2020)". reliefweb.int. UN Office for the Coordination of Humanitarian Affairs. 12 January 2020. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Mocon-Ciriaco, Claudeth (2020-01-13). "TAAL UPDATE: DOH issues health reminders as ashfall envelops Luzon | Claudeth Mocon-Ciriaco". BusinessMirror (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Rappler.com (January 13, 2020). "Stores run out of face masks as Taal Volcano ash spreads to Calabarzon, Metro Manila". Rappler (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "Demand for N95 masks up after ashfall from Taal Volcano". GMA News Online (باللغة الإنجليزية). January 13, 2020. مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Cigaral, Ian Nicolas (January 13, 2020). "DTI orders crackdown on businesses raising face mask prices". philstar.com. مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "Isko wants explanation from firms which hiked prices of N95 masks amid ashfall". GMA News Online. January 13, 2020. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ http://news.abs-cbn.com/ "Mercury Drug Corporation" تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة). m.facebook.com. January 13, 2020. مؤرشف من http://news.abs-cbn.com/ الأصل تحقق من قيمة |مسار= (مساعدة) في 01 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Mercury Drug replenishing face mask supply, says to keep price unchanged". ABS-CBN News (باللغة الإنجليزية). January 13, 2020. مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ Ganzon-Ozaeta, Tina (January 13, 2020). "Batangas declares state of calamity due to Taal Volcano eruption". Rappler (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "NDRRMC Update: Situational Report No. 3 re Taal Volcano Phreatic Eruption" (PDF). ndrrmc.gov.ph. National Disaster Risk Reduction and Management Council. مؤرشف من الأصل (PDF) في 13 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ Gotinga, J. C. "More than 24,000 people flee as Taal Volcano spews ash, lava". Rappler (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ Bajo, Anna Felicia (January 13, 2020). "Over 7,000 evacuated in CALABARZON due to Taal activity —NDRRMC". GMA News Online (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ Luna, Franco (January 13, 2020). "NDRRMC on red alert over Taal unrest". philstar.com. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "WATCH: Almost zero visibility in Tagaytay due to Taal unrest". GMA News Online (باللغة الإنجليزية). January 13, 2020. مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ Jr, Delfin T. Mallari. "Air Force, Navy rescue units to help Taal volcano victims". newsinfo.inquirer.net (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ Dela Cruz, Raymond (January 13, 2020). "MMDA sends rescue team to Batangas for evacuation ops". Philippine News Agency (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ Rivas, Ralf (January 13, 2020). "Globe, Smart offer free calls, internet for Taal Volcano eruption victims". Rappler (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ Dumlao-Abadilla, Doris. "Ayala mobilizes relief efforts amid Taal eruption". business.inquirer.net (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ "Stocks, currency spot trading canceled Monday due to Taal eruption". ABS-CBN News. January 13, 2020. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ "Please be advised that there will be no trading at PSE, no clearing and settlement at the Securities Clearing Corporation of the Philippines today, January 13, 2020, to ensure the safety of employees and traders in light of the volcanic ash emission of Taal Volcano". Twitter. January 12, 2020. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

42. تغطية ثوران بركان تال في الفلبين لعام 2020 مع فيديو لما خلفه من آثار ودمار