زلزال ألبانيا
زلزال ألبانيا 2019
معلومات
التاريخ 26 نوفمبر 2019
البلد
Flag of Albania.svg
ألبانيا  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
العمق 20 كيلومتر
مكان الزلزال البانيا
إحداثيات 12 كم، 7.5 ميل غرب وجنوب غرب ماموراس
القوة 6.4
النتائج
الوفيات
51 [1]  تعديل قيمة خاصية عدد الوفيات (P1120) في ويكي بيانات
الاصابات
2000 [2]  تعديل قيمة خاصية عدد الإصابات (P1339) في ويكي بيانات
مشهد لمجموعة من البيوت والمساكن المهدمة بسبب الزلزال

زلزال ألبانيا هو زلزال ضرب شمال غرب ألبانيا، ولقد بلغت قوته 6.4 درجة بمركز بؤري على بعد 12 كيلومترًا (7.5 ميل) غرب جنوب غرب ماموراس، في الساعة 03:54 بتوقيت وسط أوروبا (UTC + 1) في 26 نوفمبر 2019[3][4]. وصل تأثير الهزة إلى عاصمة ألبانيا تيرانا، وفي أماكن بعيدة مثل تارانتو وبلجراد، والتي تبعد حوالي 370 كم (230 ميل) شمال شرق مركز الزلزال. ولقد قُتل حوالي 51 شخصًا في الزلزال، وأصيب 2000 بجروح وإصابات عدة، وهو أقوى زلزال يضرب ألبانيا منذ أكثر من 40 عامًا[5]، حيث سقط عدد من المباني غرب العاصمة الألبانية.

الأضرار والخسائر

أدى الزلزال إلى وفاة 51 شخصاً، وإصابة نحو 2000 آخرين بجروح، وكانت الأضرار فادحة في مدينة دوريس الساحلية الكبيرة وقرية كودر تومان، التي تقع بالقرب من مركز الزلزال. حيث انهارت المباني ومنها فندقان وعمارتان سكنيتان في دوريس. وتحطمت أربعة مبان وانهارت، بما في ذلك مبنى سكني مكون من خمسة طوابق في كودر تومان. وجاءت فرق الإنقاذ التي تضم معدات متخصصة وكلاب بوليسية وإمدادات طارئة إلى ألبانيا من الدول المجاورة والدول الأوروبية الأخرى، للمساعدة في جهود البحث وتوفير المأوى للأشخاص الذين أصبحوا بلا مأوى. وقد قضى الكثير من المشردين في كودر تومان بضعة ليال في الخيام، ورفضوا الإقامة في الفنادق على البحر الأدرياتيكي. وتواصل القوات الخاصة البحث عن عدد من الأشخاص المفقودين، وتم إنقاذ 45 شخصًا على قيد الحياة من تحت الأنقاض. ووفقًا للمعلومات الرسمية فقد قُتل 50 شخصًا، 24 في دوريس، و24 في تومان، وواحد في كوربين وواحد في ليجو. كانت بعض الهزات الارتدادية كبيرة للغاية، جعلت من الصعب على فرق البحث والإنقاذ العمل والبحث عن المفقودين، وتوقفت عمليات البحث عن الناجين يوم السبت 30 نوفمبر بأمر من رئيس وزراء الدولة[6][7].

المساعدات والإغاثات

ردود الفعل

انظر أيضا

المصادر