العشوائية أو العشاوة[1] (بالإنجليزية: Randomness) كلمة مشتقة من فعل عَشُوَ و عَشَا عَشْوًا; وتعني من ساء بصره بالليل والنهار أو من أبصر بالنهار ولم يبصر في الليل. فالعشاوة هي سوء البصر ليلا ونهارا أو ليلا فقط.  تستعمل هذه الكلمة في العلوم للتعبير عن انعدام الغرض والغاية[بحاجة لمصدر]. فالعشوائي يعبر تماما عن هذا المعنى من فقدان الهدف أو السبب أو الترتيب. بمعنى أن العشوائية فقدان التخطيط. يستخدم مصطلح العشوائية مع كثير من المصطلحات المتعلقة بخواص إحصائية قابلة للقياس، مثل فقدان الارتباط أو فقدان الانحياز.

العشاوة في العلوم

تحتاج عدة مجالات علمية إلى دراسة العشاوة، منها:

في العلوم الفيزيائية

في الإحياء

في الرياضيات

يعود أصل النظرية الرياضية للاحتمالات إلي محاولات صياغة رياضياتية للأحداث المبنية على الحظ, وخصوصا فيما يتعلق بالقمار. نشأ بعد ذلك ارتباط بين الاحتمال والفيزياء.

انظر إلى متتالية عشوائية, عشاوة كولموغوروف, أندريه كولموغوروف, راي سولومونوف, غريغوري شايتن, أعداد عشوائية.

في الإحصاء

في علم المعلومات

في المال

تحتل العشوائية مكانة مهمة في العلوم والفلسفة.

انظر أيضا

مراجع

  1. ^ المنجد في اللغة العربية المعاصرة، دار المشرق، بيروت

وصلات خارجية

Nuvola apps edu mathematics-ar.svg
هذه بذرة مقالة عن الرياضيات او موضوع متعلق بها بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.