غت آوت
Get Out (بالإنجليزية) عدل القيمة على Wikidata
Teaser poster for 2017 film Get Out.png
معلومات عامة
الصنف الفني
المواضيع
تاريخ الصدور
مدة العرض
  • 104 دقيقة عدل القيمة على Wikidata
اللغة الأصلية
مستوحاة من
البلد
الجوائز
موقع الويب
(الإنجليزية) www.getoutfilm.comالاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الطاقم
المخرج
السيناريو
البطولة
الديكور
الموسيقى
Michael Abels (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
صناعة سينمائية
الشركة المنتجة
  • بلمهوس برودكشنز عدل القيمة على Wikidata
المنتجون
جايسون بلوم — Edward H. Hamm Jr. (en) ترجم — Sean McKittrick (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
التوزيع
يونيفرسال بيكشرز — يو آي بي دونا[5]آي تيونز عدل القيمة على Wikidata
الميزانية
4٬500٬000 US$[10] عدل القيمة على Wikidata
الإيرادات
255٬407٬663 US$ عدل القيمة على Wikidata

اُخرُج (بالإنجليزية: Get Out)‏ هو فيلم رعب أمريكي صدر عام 2017، من تأليف وإخراج جوردان بيل في عمله الإخراجي الأول.[12][13][14] بطولة دانيل كالويا بدور كريس، شابٌ ذو أصولٍ أفريقية يزور عائلة صديقته البيضاء (أليسون ويليامز). برادلي ويتفورد وكاثرين كينر ظهرا بأدوار جانبية.

بدأ التصوير الرئيسي في فبراير 2016 في فيرهوب، ألاباما، ثم في أكاديمية بارتون ومنطقة أشلاند بليس التاريخية في موبيل (ألاباما). تم تصوير الفيلم بأكمله في 23 يومًا.

تم عرض الفيلم لأول مرة في مهرجان صاندانس السينمائي في 23 يناير 2017،[15] وتم إصداره في الولايات المتحدة في 24 فبراير 2017 بواسطة يونيفرسال بيكشرز. نال الفيلم استحسان النقاد. حقّق أيضا نجاحًا تجاريًا هائلاً، حيث حقق 255 مليون دولار في جميع أنحاء العالم بميزانية قدرها 4.5 مليون دولار، مع أرباح صافية قدرها 124.8 مليون دولار، مما يجعله عاشر أكثر الأفلام ربحًا لعام 2017.[16]

تم اختياره من قبل المجلس الوطني للمراجعة ومعهد الفيلم الأمريكي ومجلة تايم كواحد من أفضل عشرة أفلام لعام 2017. في حفل توزيع جوائز الأوسكار التسعون، تم ترشيح الفيلم لأربع جوائز، بما في ذلك جائزة أفضل فيلم. فاز جوردان بيل بجائزة الأوسكار لأفضل سيناريو أصلي. حصل أيضًا على خمسة ترشيحات في جائزة اختيار النقاد للأفلام الثالث والعشرين، واثنان في حفل توزيع جوائز الغولدن غلوب الخامس والسبعون، واثنان في حفل توزيع جوائز الأكاديمية البريطانية للأفلام الـ 71. وقد تم عرضه في قوائم متعددة لأفضل أفلام العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.[17]

القصةعدل

تدور قصه الفيلم حول شاب أفريقي الأصل ذو بشره سوداء يدعى كريس واشنطن يعمل كمصور فوتوغرافي، تطلب منه صديقته روز ارميتاج أن يذهب معها في العطلة لزياره والديها ولتعرفهما به، كان ذلك أعقاب حادثة غريبه قد وقعت لرجل يدعى اندري يتعرض لهجوم من قبل شخص غامض يقوم باختطافه، وكان كريس خائف من الذهاب حيث لا يعلم والديها أنه من أصل أفريقي، ولكن روز تؤكد له أن والديها منفتحين ومتحررين وسيسعدان بوجوده في حياه ابنتهم، ويذهبان معًا إلى المناطق الريفية حيث يعيش والداها ويقابلاه بالترحاب، بل ويؤكدان له أنه انتخبوا أوباما مرتين وعلى استعدادا لانتخابه مره ثالثة. خلال زيارة كريس لعائلة روز يلاحظ أمورًا تثير مخاوفه، ويشعر كريس بالغرابة لدى مقابلته الخادمين عند عائله روز فهم من ذوي البشرة السوداء، هذا بدون ذكر ابتساماتهم المصطنعة وأسلوبهم الراقي في الكلام بشكل مبالغ مما يجعله يشك في أمرهم، ويرى كريس العديد من التصرفات المريبة التي تحدث حوله والتي تجعله يشعر بالريبة والقلق فيلجأ لصديقه، الذي بدوره يحقق بالموضوع ليخبره بعد ذلك عن اختفاء مجموعه من السود في ظروف غامضة حول هذه المنطقة لتزداد الأمور تعقيدًا. وفي إحدى الأيام تفاجأ كريس بوصول عائله روز بأكملها لاحتفالهم السنوي وحضور عدد من الضيوف، وكانوا يبدون اهتمامًا غريبًا حول كريس ليواجه كريس العديد من التحديات والمخاوف، التي تراوده بينما هو في منزل روز، فعند قيامه بتصوير أحد الضيوف ومع ضوء فلاش الكاميرا صرخ الضيف وطرد كريس، وفورًا قدم والد روز اعذارًا ليهدئ من روع كريس، وعند اصرار كريس على الرحيل تفاجأ بأمور لم يصدقها عندما أرسل صورة الضيف لصديقه الذي أعلمه بأن هذا هو الشخص الذي اختفى منذ شهر، وبعد ذلك يقرر كريس الذهاب وترك منزل روز وخلال حزمه للحقائب يجد صندوق صغير فيه العديد من الصور لأشخاص قد قامت العائلة بتعذيبهم، فيبدأ كريس بالخوف أكثر وخلال خروجه مع روز تتفاقم الأحداث لتكون روز متواطئه مع عائلتها باذيته..

طاقم التمثيل عدل

الإنتاجعدل

غيت آوت (أخرج)،  هو أول فيلم روائي طويل للكوميدي جوردان بيل، الذي كتب السيناريو وشارك أيضا في إنتاجه.[18] يعتقد جوردان أن الرعب والكوميديا نوعين متشابهين في الكثير من الأمور، وأعطته الكوميديا «نوعا من التدريب » من أجل الفيلم.[18]

أسندت أدوار الممثلين الرئيسين إلى دانييل كالويا وأليسون ويليامز في نوفمبر 2015.[19][20] وبقية طاقم التمثيل تم اختيارهم مابين ديسمبر 2015 وفبراير 2016.[21][22][23] بدأ التصوير في 16 فبراير 2016، وصور في بلدة فيرهوب، ألاباما لمدة ثلاث أسابيع متبوعا بتصوير لقطات في موبيل، ألاباما.[24]

خَطط جوردان لتصوير نهاية بديلة لأحداث الفيلم، تتمحور حول القبض على كريس، وزجه بالسجن. لكن أحداث إطلاق الشرطة النار على أشخاص من أصول أفريقية، وتزمّت الأوضاع في تلك الفترة، جعلته يقرر تصوير نهاية سعيدة.

الاستقبالعدل

حقق الفيلم أرباحا قدرها 175.5$ مليون، في الولايات المتحدة وكندا لتصل ايراداته العالمية إلى 254 مليون دولار، مع ميزانية لم تتعدى 5 ملايين دولار.[25]

في أمريكا الشمالية، صدر الفيلم في 24 فبراير عام 2017، بنفس وقت صدور كولايد وروك دوغ. وكان من المتوقع أن تصل أرباحه إلى $20-25 مليون خلال افتتاحه في 2,773 دار عرض في عطلة نهاية الأسبوع. أنهى أسبوعه الأول في المركز الأول في شباك التذاكر، وفي الأسبوع الثاني وصل للمركز الثاني خلف الإصدار الجديد لوغان (فيلم)، وفي الأسبوع التالي انتهى في المركز الثالث بعد وصول كونغ: جزيرة الجمجمة.

ردود النقادعدل

يملك الفيلم على موقع الطماطم الفاسدة تقييم عالي بنسبة 99% بناء على 294 مراجعة مع متوسط تقييم 8.3 من 10.[26] وحصل على الترتيب الأول في قائمة أفضل أفلام 2017 من نفس الموقع.[27] الفيلم هو واحد من بين 10 أفلام (توجد ستة أفلام أخرى) تملك تقييم 99% أو تقييم 100% (توجد ثلاث أفلام أخرى) بعد 100 مراجعة، وقد كان الفيلم يملك تقييم 100% بعد 139 مراجعة مسجلة.[28][29] ويملك الفيلم على موقع ميتاكريتيك تقييم 84 من 100 بناء على 48 مراجعة أي أنه حصل حسب نظام تقييمات الموقع على "إشادة عالمية".[30] وفي استطلاع رأي أجراه موقع سينماسكور حصل الفيلم على تقييم -A.

الجوائز والترشيحاتعدل

في حفل توزيع حفل توزيع جوائز الأوسكار التسعون، حصل الفيلم على أربعة ترشيحات: أفضل فيلم، وأفضل مخرج، وأفضل سيناريو أصلي، وأفضل ممثل لدانييل كالويا.[31]

في حفل توزيع جوائز الغولدن غلوب الخامس والسبعون، تلقى الفيلم ترشيحين: جائزة غولدن غلوب لأفضل فيلم - موسيقي أو كوميدي وجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثل - فيلم موسيقي أو كوميدي لدانييل كالويا.[32] أثار التقديم في فئة الكوميديا الجدل حول مقدمة الفيلم.[33] على الرغم من الإعلان عنه على أنه "فيلم رعب ساخر"، إلا أن شركة يونيفرسال بيكشرز قدمته ككوميديا بسبب قلة المنافسة في هذه الفئة، مما أعطى الفيلم فرصة أكبر للحصول على الجوائز.

حصل الفيلم أيضًا على ترشيحات في حفل توزيع جائزة نقابة ممثلي الشاشة الـ24،[34] وجوائز الجمعية الوطنية للنهوض بالملونين التاسع والأربعين،[35] والنسخة 23 من جائزة اختيار النقاد للأفلام.[36] فاز أيضا بجائزة أفضل فيلم أجنبي في حفل توزيع جوائز السينما المستقلة البريطانية.[37]

في حفل توزيع جوائز الروح المستقلة الثالث والثلاثين في 3 مارس 2018، فاز جوردان بيل بجائزة أفضل مخرج، وفاز الفيلم بجائزة أفضل فيلم.[38]

المصادرعدل

  1. أ ب ت Jason Zinoman (16 فبراير 2017). "Jordan Peele on a Truly Terrifying Monster: Racism". نيويورك تايمز (باللغة الإنجليزية). The New York Times Company. مؤرشف من الأصل في |archive-url= بحاجة لـ |archive-date= (مساعدة). اطلع عليه بتاريخ 6 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |access-date=, |date= (مساعدة)
  2. أ ب ت ث "Get Out and the Subversion of the American Zombie". 29 أكتوبر 2018. مؤرشف من الأصل في |archive-url= بحاجة لـ |archive-date= (مساعدة). اطلع عليه بتاريخ 6 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |access-date=, |date= (مساعدة)
  3. ^ "قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت" (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 8 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |access-date= (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  4. ^ وصلة مرجع: http://www.dfi.dk/faktaomfilm/film/da/98870.aspx?id=98870.
  5. أ ب وصلة مرجع: http://nmhh.hu/dokumentum/198182/terjesztett_filmalkotasok_art_filmek_nyilvantartasa.xlsx.
  6. ^ "قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت" (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |access-date= (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  7. ^ وصلة مرجع: http://oscar.go.com/nominees/writing-original-screenplay/get-out-4. الوصول: 3 أبريل 2018.
  8. ^ وصلة مرجع: http://www.imdb.com/title/tt5052448/. الوصول: 25 مارس 2017.
  9. ^ وصلة مرجع: http://www.imdb.com/title/tt5052448/. الوصول: 3 أبريل 2018.
  10. ^ وصلة مرجع: http://www.boxofficemojo.com/movies/?id=blumhouse2.htm. الوصول: 4 يونيو 2017.
  11. ^ وصلة مرجع: http://www.boxofficemojo.com/movies/?id=blumhouse2.htm. الوصول: 27 مارس 2019.
  12. ^ Zacharek, Stephanie (February 23, 2017). "Review: Jordan Peele's Extraordinary, Inventive Get Out Is the Horror Movie We Need Today". Time. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Debruge, Peter (January 24, 2017). "Film Review: 'Get Out'". فارايتي (مجلة). مؤرشف من الأصل في 18 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ DeFore, John (January 24, 2017). "'Get Out': Film Review". هوليوود ريبورتر. مؤرشف من الأصل في 6 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Yamato, Jen (January 26, 2017). "Post-racial horror 'Get Out' the scariest film at Sundance, skewers liberal America". Los Angeles Times. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ D'Alessandro, Anthony (2018-03-19). "Deadline's 2017 Most Valuable Movie Blockbuster Tournament Gets Underway: No. 10 'Get Out'". Deadline (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Best Movies of the Decade". مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. أ ب Mendelson, Scott. "Jordan Peele Talks 'Get Out' And His Love For Horror Movies". Forbes. مؤرشف من الأصل في 14 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Hipes, Patrick (November 4, 2015). "Allison Williams To Star In Jordan Peele's Horror Movie 'Get Out'". deadline.com. مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Hipes, Patrick (November 18, 2015). "Daniel Kaluuya Lands Male Lead In Jordan Peele Horror Pic 'Get Out'". deadline.com. مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ December 5, 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Pedersen, Erik (December 3, 2015). "Catherine Keener Gets In 'Get Out' For Jordan Peele". deadline.com. مؤرشف من الأصل في 22 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ December 5, 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Hipes, Patrick (February 12, 2016). "Jack McBrayer, Danny Pudi & Joe Manganiello Work Blue In 'Smurfs' Sequel; Betty Gabriel Joins 'Get Out'". Deadline. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ A. Lincoln, Ross (February 18, 2016). "Keith Stanfield Joins Jordan Peele Horror Pic 'Get Out': Emily Blunt In Talks For 'Mary Poppins' Sequel". Deadline. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Michelle Matthews (March 19, 2016). "Allison Williams, star of 'Girls,' raves about Fairhope after filming movie there". Press-Register. AL.com. مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Get Out. بوكس أوفيس موجو. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2017. نسخة محفوظة 28 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ Get Out (2017). الطماطم الفاسدة. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2017. نسخة محفوظة 23 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ "Top 100 Movies of 2017 - Rotten Tomatoes". روتن توميتوز. January 3, 2018. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ January 3, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ Top 100 Movies of All Time. الطماطم الفاسدة. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2017. نسخة محفوظة 28 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ Get Out Is a Horror Hit & Still Has 100% on Rotten Tomatoes. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2017. نسخة محفوظة 31 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ Get Out 2017. ميتاكريتيك. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2017. نسخة محفوظة 28 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ "OSCAR NOMINEES". Oscar.go.com. مؤرشف من الأصل في 1 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ The Hollywood Reporter Editors (December 11, 2017). "Golden Globes: 'Shape of Water,' 'Big Little Lies' Top Nominations". هوليوود ريبورتر. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ ""Get Out" will compete as a comedy at Golden Globes and people have feelings". Salon.com. November 15, 2017. مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ Vanity Fair Editors (December 13, 2017). "2018 SAG Awards Nominations: See the Full List". فانيتي فير. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ The Hollywood Reporter Editors (November 20, 2017). "NAACP Image Awards: 'Marshall,' 'Get Out,' 'Girls Trip' Dominate Film Nominations". هوليوود ريبورتر. مؤرشف من الأصل في 3 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ December 9, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ Hammond, Pete (December 6, 2017). "Critics' Choice Awards Nominations: 'The Shape Of Water' Leads With 14; Netflix Tops TV Contenders". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في 29 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ December 9, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ Tartaglione, Nancy (November 1, 2017). "'Lady Macbeth' Leads British Independent Film Awards Nominations – Full List". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في 25 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ December 9, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ "Independent Spirit Awards winners 2018: See the full list". Ew.com. مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل