مدرسة كاملوبس الهندية السكنية (1930)
Location of the school

كانت مدرسة كاملوبس الهندية السكنية (بالإنجليزية: Kamloops Indian Residential School)‏ جزءًا من نظام المدارس السكنية الهندية الكندية. تقع في كاملوبس، كولومبيا البريطانية، كندا، وكانت ذات يوم أكبر مدرسة سكنية في كندا، حيث بلغ التسجيل ذروته ليصل إلى 500 في الخمسينيات.[1][2]

تأسست المدرسة في عام 1890 واستمرت في العمل حتى عام 1969، عندما استولت عليها الحكومة الفيدرالية من الكنيسة الكاثوليكية لاستخدامها مدرسةً نهارية. جرى إغلاق المدرسة عام 1978[3] ولا يزال مبنى المدرسة قائمًا حتى اليوم، ويقع في Tk'emlups te Secwépemc الأمم الأولى.[4] :14

في مايو 2021، عُثر على رفات 215 طفلاً مدفونة في موقع المدرسة، بمساعدة أخصائي رادار مخترق للأرض.[5]

التاريخعدل

تأسست مدرسة كاملوبس الهندية السكنية في عام 1893، بعد افتتاحها في البداية في عام 1890 باسم مدرسة كاملوبس الصناعية التي تهدف إلى تثاقف أطفال السكان الأصليين.[6] حصل جيه دي روس من كاملوبس على عقد قيمته 10000 دولار لإقامة المجموعة الأولية من مباني المدارس الصناعية في أبريل 1889.[7] كان ميشيل هاجان أول مدير للمدرسة الصناعية، واستقال في عام 1892، وفي ذلك الوقت كلفت الحكومة Oblates of Mary Immaculate بإدارة المدرسة. واستمرت المدرسة باسم مدرسة كاملوبس الهندية السكنية حتى عام 1977، وتقع على أراضي التقليدية لشعب Secwepemc (Secwépemcúl'ecw). كان المبنى أول موقع لمتحف Secwepemc، الذي افتُتح عام 1982.[8]

في عام 1927، صار جون دوبلانيل مديرًا للمدرسة خلفا لـ جيه ماجواير، وذلك بعد تعيين ماجواير أمينًا على كنيسة القديس باتريك في ليثبريدج، ألبرتا.[9] تولى GP Dunlop منصب رئيس المدرسة في عام 1958، وانتقل من منصب في مدرسة Eugene Mission Indian في كرانبوك، كولومبيا البريطانية.[10]

التحق المئات من أطفال Secwepemc بالمدرسة، وجرى ترحيل العديد منهم قسراً من منازلهم بعد إدخال قوانين الحضور الإلزامية في عشرينيات القرن الماضي.[6] لم يُسمح للأطفال الذين التحقوا بالمدرسة بالتحدث بلغتهم الأم Secwepemctsin وجرى جلدهم لاستخدامها.[11] ظهرت المدرسة في فيلم عام 1962 بعنوان " عيون الأطفال".[12] الفيلم من إنتاج جورج روبرتسون، يتتبع الفيلم 400 طالب أثناء استعدادهم لعيد الميلاد وبُث على قناة سي بي سي في يوم عيد الميلاد.[13] في وقت من الأوقات، كانت أكبر مدرسة سكنية كندية.[5] كان السياسي الكندي ليونارد مارشاند من بين العديد من الطلاب الذين التحقوا بالمدرسة.[14] وذكر جورج مانويل - أحد طلاب المدرسة- أن أقوى ثلاث ذكريات له عن المدرسة هي: "الجوع ؛ التحدث باللغة الإنجليزية ؛ ومناداتي بالوثني بسبب جدي".[15] :191

في 24 ديسمبر 1924، دمرت النيران جناح الفتيات بالمدرسة، مما أجبر 40 طالبة على الخروج بملابسهم الليلية فقط وكان الجو باردًا يصل إلى −10 °م (14 °ف).[16] بعد ثلاث سنوات، في عام 1927، خلص تقرير يلخص الظروف في المدرسة إلى أن البناء السيئ للمباني في المدرسة أدى إلى "العديد من الإصابات ونزلات البرد والتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي" خلال الشتاء السابق.[17] :55 خلال تفشي إنفلونزا عام 1957 في كولومبيا البريطانية، أفاد مسؤول الصحة في منطقة كاملوبس، DM بلاك، أن نصف الطلاب في المدرسة كانوا مرضى.[18] في ذلك الوقت، اعترف مسؤولو الصحة في جامعة كولومبيا البريطانية أن معدل الإصابة كان "أكثر بقليل من المعتاد، لكنه ليس مصدر قلق خطير".

في عام 2015، قررت لجنة الحقيقة والمصالحة أن المدارس الداخلية هي نظام " إبادة ثقافية ". وخلصت إلى أن 4100 طالبًا على الأقل ماتوا أثناء التحاقهم بالمدارس، وكثير منهم ماتوا بسبب سوء المعاملة أو الإهمال أو المرض أو الحوادث.[19]

الرقص الشعبيعدل

أدارت المدرسة برنامجًا للرقص الشعبي للفتيات لأكثر من عقد.[20] :479 جرى إطلاق البرنامج في الأربعينيات من قبل الراهبة الأيرلندية آن ماري، وركز البرنامج في البداية على الرقص الأيرلندي الذي توسع لاحقًا ليشمل الرقص الشعبي من الثقافات الأوروبية الأخرى بمساعدة ماري ليونيتا. :479 في عام 1960، ظهر راقصات من البرنامج خلال معرض المحيط الهادئ الوطني.[21] في نفس العام، جرى منح المجموعة كأس ميلفا دوير في مسابقة الرقص الشعبي في مهرجان ييل-كاريبو الموسيقي. :479 في عام 1962، حصلت المدرسة على درع نورمان داي كونفدرالية الحياة، بعد حصولها على المراكز الثلاثة الأولى في مسابقة الرقص الشعبي تحت 18 عامًا في مهرجان أوكاناجان للموسيقى.[22] في يوليو 1964، تمت دعوة فتيات من المدرسة إلى المكسيك لتقديم عروض في سلسلة من المهرجانات، وكان مسؤولو السفارة الكندية يطلقون عليهم لقب "أفضل السفراء من كندا".[23] جمع فرسان كولومبوس الأموال اللازمة للرحلة.[24] في نفس العام توقف برنامج الرقص بسبب عدم وجود مدرب، بعد نقل ماري ليونيتا، قائدة الفرقة، من المدرسة.[25] على الرغم من أن البرنامج حظى بالكثير من الثناء، إلا أن الطالبات أبلغن عن استعمال عقوبات قاسية بما في ذلك الضرب Shillelagh (club) أو الإذلال الشديد عند ارتكاب الأخطاء. :484

اكتشاف مقابر جماعيةعدل

في مايو 2021، عُثر على رفات 215 طفلاً مدفونة في موقع المدرسة، بمساعدة أخصائي رادار مخترق للأرض.[26][27] كانت هناك شائعات منذ فترة طويلة عن قبور لا تحمل علامات في المدارس الداخلية، لكن لم يجري الكشف عن أي منها من قبل.[19] أشارت روزان كاسيمير، رئيسة الأمة الأولى في Tk'emlups te Secwepemc، إلى أنه يُعتقد أن الوفيات غير موثقة وأن العمل جار لتحديد ما إذا كانت السجلات ذات الصلة محفوظة في متحف كولومبيا البريطانية الملكية. وقالت أيضًا إن المسح بالرادار لم يكتمل بعد، وتتوقع المزيد من الاكتشافات.

في بيان صادر عن هيئة الصحة للأمم الأولى، قال الرئيس التنفيذي ريتشارد جوك: "إن وجود هذا الوضع ليس مفاجئًا للأسف ويوضح الآثار الضارة والدائمة التي لا يزال نظام المدارس السكنية يُخلفها على أفراد الأمم الأولى وأسرهم ومجتمعاتهم.. "[27] وقال جون هورغان، رئيس وزراء كولومبيا البريطانية، إنه شعر "بالرعب والحزن" عند اكتشافه، وأنه يؤيد بذل المزيد من الجهود لكشف "المدى الكامل لهذه الخسارة".[19] كما عرض الوزير الفيدرالي لخدمات السكان الأصليين، مارك ميللر، دعمه.

المراجععدل

  1. ^ Austen, Ian (2021-05-28). "'Horrible History': Mass Grave of Indigenous Children Reported in Canada". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Favrholdt, Ken. "Kamloops History: The dark and difficult legacy of the Kamloops Indian Residential School". Kamloops This Week. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Remains of 215 children found buried at former B.C. residential school, First Nation says". CBC News. 28 May 2021. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Project of the Heart: Illuminating the hidden history of Indian Residential Schools in BC (PDF). The BC Teachers’ Federation: Educating for truth and reconciliation. 2015. مؤرشف من الأصل (PDF) في 1 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب "Remains of 215 children found at former Kamloops residential school". Globe & Mail. 28 May 2021. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب Favrholdt, Ken. "Kamloops History: The dark and difficult legacy of the Kamloops Indian Residential School". Kamloops This Week. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)Favrholdt, Ken. "Kamloops History: The dark and difficult legacy of the Kamloops Indian Residential School". Kamloops This Week. Retrieved 28 May 2021.
  7. ^ "One for Kamloops". Inland Senteniel. 13 April 1889. صفحة A04. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Secwépemc, Tk’emlúps te. "Secwpemc Museum & Heritage Park". Tk’emlúps te Secwépemc (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "New Principal at Kamloops Indian School". The Province. Vancouver. 25 December 1927. صفحة 7. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "B.C. News Roundup: Kootenays". The Province. Vancouver. 6 August 1958. صفحة 26. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Fournier, Suzanne (21 March 1990). "Native tongue to be revived in credit course". The Province. Vancouver. صفحة 13. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "'The Eyes of Children' - Christmas at a residential school". CBC. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Indian school subject of 'special'". The Ottawa Citizen (باللغة الإنجليزية). 22 December 1962. صفحة 45. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Williams, Bryce (20 June 1968). "Kamloops: 23-Year Fulton Empire Shaky?". The Vancouver Sun. صفحة 6. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Canada’s Residential Schools:The History, Part 1 - Origins to 1939 (PDF). Montreal: Truth and Conciliation Commission of Canada. 2015. ISBN 978-0773546509. مؤرشف من الأصل (PDF) في 13 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Kamloops Indian School Burned". Victoria Daily Times. 24 December 1924. صفحة 1. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Canada’s Residential Schools:Missing Children and Unmarked Burials (PDF). Montreal: Truth and Reconciliation Commission of Canada. 2015. ISBN 978-0-7735-4658-5. مؤرشف من الأصل (PDF) في 17 أبريل 2021. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "City Free of Mass Flu Cases". The Province. Vancouver. 30 September 1957. صفحة 19. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. أ ب ت Austen, Ian (2021-05-28). "'Horrible History': Mass Grave of Indigenous Children Reported in Canada". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)Austen, Ian (28 May 2021). "'Horrible History': Mass Grave of Indigenous Children Reported in Canada". The New York Times. ISSN 0362-4331. Retrieved 28 May 2021.
  20. ^ Canada’s Residential Schools: The History, Part 2 - 1939 to 2000 (PDF). Montreal: Truth and Reconciliation Commission of Canada. 2015. ISBN 978-0-7735-4652-3. مؤرشف من الأصل (PDF) في 10 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Dancers Invited". The Vancouver Sun. 25 May 1960. صفحة 8. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "Kamloops and Kelowna Take Festival Honors". The Province. Vancouver. 26 May 1962. صفحة 1. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Silver, Bill (15 February 1995). "A Look at the Past - From the files of the Nechako Chronicle". Omineca Express. صفحة 12. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "Dance Team Gets $9,630". The Vancouver Sun. 20 July 1964. صفحة 6. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "Dance Group to Disband". The Province. Vancouver. 15 September 1964. صفحة 1. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "Remains of 215 children found at former Kamloops residential school". Globe & Mail. 28 May 2021. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)"Remains of 215 children found at former Kamloops residential school". Globe & Mail. 28 May 2021. Retrieved 28 May 2021.
  27. أ ب "Remains of 215 children found buried at former B.C. residential school, First Nation says". CBC News. 28 May 2021. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)"Remains of 215 children found buried at former B.C. residential school, First Nation says". CBC News. 28 May 2021. Retrieved 28 May 2021.

قراءة متعمقةعدل

روابط خارجيةعدل